شغل البتنجان للوصول لليعقوبيان

Posted: 23/06/2006 in Uncategorized

التعليق الوحيد اللي عندي على اللي حصل .. ورأي في الاوضاع هو :::
ايه القرف ده !!!!!!!!!!!!!!!!
من كام يوم دار بيني وبين صديقتي الانتيم هذا الحوار المتمدن ::
ل: هتروحي عمارة يعقوبيان ..
انا : (بكل ثقة) طبعا يا امي .. بتككلمي في ايه ..الفيلم جامد جدا .. وبعدين علاء الاسواني ومروان حامد وموسيقى خالد حماد … الرواية لوحدها حاكية .
ل: طيب هايل .. نروح سوا .. نكلم البشرية (بعض الاصدقاء يعني) ونلم بعض ونروح سوا
انا : (لنفسي) هيبقى يوم جميل وممكن نقعد مع بعض بعد نناقش الفكرة الرائعة للفيلم وازاي ان العماره هي مصر وقضايا تانية كتير في الفيلم.. واكيد هتكون مناقشة ثقافية ممتعة .. !!! هتبقى وجبة فنية ثقافية حكاية ..
انا برضه بس ليها : هاضحي واتفرج على يسرا وعادل امام وامري لله لولا اني مابحبهمش .. بس كله يهون عشان خاطر مصر .. يووه قصدي عشان خاطر الفن !!
(وتم الاتفاق على الموعد) اما المكان فجرت بشأنه بعض مناقشات .. انتهت إلى القول الخالد لاحد اصدقائنا (شوف البنات عايزه ايه)
وجرى اختيار سينما في مكان انيق جدا .. يرتاده علية القوم وكريمة المجتمع والشيكولاتة كمان .. تجنبا لاي مشاكل من اي نوع .. ودرءا للاحتكاك بجمهور الدرجة التالتة .. خلينا في المقصورة ..
وبعدها بأيام .. قابلت صديقا وسألني اذا كنت ناوية اشوف الفيلم ..
وبنفس الثقة ,., انسحبت من لساني وقلت (طبعا .. لازم اشوفه ومش هيفوتني .. انا اتفقت كمان مع بعض الاصدقاء على اننا نشوفه سوا واتفقنا على انه يستنى ويغير جدول حياته ويجي معانا).
(واتفقنا ان يصحبنا صديقي في اليوم المتفق عليه.. وكلما زاد عدد اللي بيفهموا في مكان واحد ضمنا سهرة ممتعة وحوارات على مستوى .. واكيد الواحد هيسخن دماغه وهيكون فعلا يوم هايل )
وزي ما بيقول اخوتنا الانجليز
The more the merrirer
يعني بالبلدي .. اللمة حلوة برضك ..
بس .. وظللنا في الانتظار بلوعة المشتاق لدخول العماره بالسلامة زي اليتيم ما بيستنى يوم العيد ..
ولكن قبل ايام بدأت الغيوم تلوح في افق المتعة الثقافية المنتظرة … تمثلت الغيوم في عدة مواقف … قاومت خلالها بعنف حتى انهارت مقاومتي امام تيارات المجتمع الهادرة .. !!!
-في ليلة ليلاء كنت انا والست امي ربنا يكرمها قاعدين نشاهد التلفاز اللعين .. ولانها كانت تشعر بالنعاس ومش عايزه تنام قررت تتفرج على الست هالة سرحان في روتانا .. عشان متقدرش تغمض عينيها
وجلست انا اتململ واتبرم واظهر غيظي الشديد لكراهتي لهذه الظاهرة غير الصحية المسماة هالة سرحان في الصرح الاحتكاري الذي يثبت ان الزواج بين الزيت وبين الفن بااااااااااطل وانه زواج عرفي مهبب اسفر عن جنين مشوه اسمه روتانا ..
ما اطولش عليكم قولي طولي
وامي مش قادره تغمض عينيها اتى الفاصل اللعين .. وكان الفاصل في البرنامج هو اعلان عن فيلم عمارة يعقوبيان .. وبدأت امي تتابع باهتمام .. وقلت خير .. لسه هاستجمع شجاعتي وافتح بقي واقولها “انا رايحة اتفرج عليه يوم السبت اللي جاي” مع اصدقائي وبدون اي “شنب” من العائلة خالص وقعدت اجهز خطبة عصماء مفادها اني كبرت واني امرأة حرة مستقلة واطالب بالاستقلال التام وحقي الدستوري في الذهاب إلى السينما بدون (محرم)
وقبل ما انبري في الخطبة .. وجدتها فجأة تقول تعليقا على الاعلان (ايه القرف ده؟؟؟ ازاي يجيبوا الحاجات دي كده؟؟؟) …
فانهارت كل صنوف المقاومة التي اعددتها بعد ان اكتشفت عبثية محاولاتي المسكينة … ولكني قررت ان اخوض التجربة واعلنت اني هشوف الفيلم يعني هاشوفه وانطلقت من الغرفة متمنية قبولها بالامر الواقع.
وبنشوة المنتصرين بدأت ارتب جدول الاسبوع من حيث العمل وخلافه لافساح الوقت للقراءة اولا عن الفيلم وعن الرواية (لاني ماقريتهاش) والاستعداد لمشاهده الفيلم ..
فاذا بانتصاراتي الصغيرة تصطدم بالاحباطات الكبيره .. لتتحطم آمالي العريضاااااات على صخور والواقع المؤلم
اثناء مناقشة عادية مع صديقة عن الفن والسينما والموضة وشوية كلام بنات .. تطرق الكلام للفيلم المذكور اعلاه ..
فقلت ببراءة الاطفال (انا هاروح اشوفه بعد كام يوم مع العيال) .. ففوجئت برد هادر بعد ارتفع حاجبيها من الدهشة والاستنكار وسألتني سؤال مباغت (العيال مين ؟؟؟ )
قلت لها (اصحابي يعني .. بعض الاصدقاء من المهتمين بالفن والدراما وكده) فردت بنفس الحدة (ولاد وبنات ولا بنات بس؟؟) .. رديت ببراءة الحملان (لا يا حاجة ولاد وبنات)
فصرخت (ما ينفعش طبعا .. الفيلم كله مناظر زي الزفت وزيادة جدا مش هتقدروا تتفرجوا .. انصحك بلاش) ..
يا صباح الاحرااااااااااج ..
طيب مش مشكلة … بلاها شنبات خالص .,.. طالما فيها احراج ادبي .. خليها بنات بس .. احنا مش شوية .. وعادي يعني .. تجنبا لاي احراج …
فوجدتها صديقة أخرى بنفس القوة (لا طبعا مش هينفع ده كمان)
ليه يا جدعان (فكرتوني بقصة جحا وحماره !!!)
قالت (ازاي تروحوا بنات لوحدكوا .. ما ينفعش طبعا .. الفيلم فيه حاجات ومناظر مهببة وكل اللي راحه قال كده .. ازاي تروحوا بنات لوحدكوا مش هتسلموا من التعليقات المخلة جوا السينما .. وفيه ناس اصلا مش رايحة عشان الفن اكيد .. ده غير الموسم والعرب وجمهور عادل امام …الناس دي مالهاش علاقة لا بالعمارة ولا بالاسواني ولا بالتايلاندي حتى .. )
بينما قالت زميلة أخرى وعلى وجهها ابتسامة صفراء (هو ده فايدة الجواز بقى !!)
يا ستي روحي اتلهي على جنب دلوقتي .. ده انا (في سري طبعا)
فلجأت كالمستجير من الرمضاء بالنار إلى زميلة من علية القوم كانت تعيش في بلاد الفرنجة حتى وقت قريب شافت الفيلم من يومين فقالت في إباء وشمم
Don’t go I was very offended
الفيلم فيه حاجات كتير والناس اللي بتتفرج بهايم”
وبصراحة اغلب الكلام اللي سمعته منهم كان منطقي .. وده اللي زعلني اكتر .. حسيت ساعتها بكمية القيود اللي بتكبل البنت في مجتمعنا طالما مش معاها (شنب) قصدي راجل يعني اي كانت صفته … وفكرت جديا تحدي القيود المقرفة دي .. لكن في النهاية اتأكدت ان ده مش ممكن يكون من غير خساير هتتمثل في قلة ادب وتلوث سمعي وبهدلة وخدش حياء كمان ويمكن اكتر ..
واضطريت وانا اجرر اذيال الخيبة .. ان اعتذر للاصدقاء ومنهم من تفهم الموقف وتقبله تفهما منه للواقع المرير حتى لو كان رأيه غير كده .. وتوقعت ان يتهموني باتهامات من عينة انهزامية متراجعة متخاذلة متخلفة … والى آخره من الالفاظ اللطيفة ..
ساعتها حسيت فعلا اني مخنوقة ..
حاجة تقرف .. انا مش عضوة في اي جمعية نسوية ولا اؤيد حركات المساواة والكلام الملعبك ده لاني مبادئي في القضية دي مختلفة تماما ..
لكن بانزعج جدا من حجم القيود والحدود اللي بتفرض على البنت لمجرد انها بنت .. مش من حقها تمارس حياتها بحرية .. او تحس حتى انها بني آدم كامل .. دايما ناقصة ومحتاجة حاجة عشان تكمل الديكور الاجتماعي .. وتحظى بالاحترام الكافي من الاخرين … حاجة تقرف ..
وفي النهاية تعاملت كعادتي مع الامر الواقع .. وسأتوجه ان شاء الله مساء اليوم لشراء الفيلم دي في دي من على الرصيف من عند الباشمهندس محمد .. وامري إلى الله .. بس يا رب الاقيه.
على الاقل قدرت اتحدى اللي قدرت عليه .. والبركة في الدي في دي .. ولا الحوجة للشنبات !!!
Comments
  1. arabesque says:

    أنا عن نفسي رايحة الأسبوع الجاي مع أصحابي البنات من غير شنبات و لا حاجة…الحقوق تؤخذ كدهه ، على رأي سعاد حسني

  2. Anonymous says:

    Where is this bash Mohandes Mohamed??? I am living out of Egypt and dying to see the movie and I am told it will be on DVD in a couple of years (at least), so if so, tell me where is Bash Mohandes Mohamed and I will send a friend to buy the DVD for me and send it by DHL, I will be very grateful to you.

    Thanks a lot.

  3. Ahmed Shokeir says:

    اسمحيلي اهنيكي على لغتك الساخرة الطبيعية بطلاقة وبالرغم من كام نقطة مهمة اثرتيها داخل ابوست لكن الروح الساخرة بصراحة كانت هي الأجمل

    تحياتي
    واحد من الشنبات وباروح سيما

  4. Misho says:

    i had to see this movie! i know it’s not as good as the story, which i still didnt read.

  5. The Eyewitness says:

    أعتزار من شنب مافيش فأيده حاجة يعملها غير أنه يحاول يكون شنب محترم. ميفرضش على البنت قيد معينة بعدم أحترامه.

  6. حاجات ومحتاجات says:

    انا شخصيا يا بلو معجبتنيش الرواية اوي ومعرفش الدنيا اتقلبت عليها لية. يعني عاادية جدا المختلف فيها بس انها بتتناول موضوع الشذوذ الجنسي بطريقة جريئة. غير كدة انا شخصيا حسيتها مملة جدا.
    الفيلم لسا مشفتوش لكن اللي راحوة (من البنات)راحوا بنات بس بردوا هههه
    سيبك من القرف دة وتعالي نروحة سوا🙂

  7. Samar Mansoor says:

    لول,حلو أوى الأسلوب الساخر اللى فى البوست,بس أنا مش شايفة ان المشكلة عويصة للدرجة دى,أنا هاروح الفيلم ان شاءالله مع بنات و مفيش شنبات

    بالمناسبة,هو فين الباشمهندس بالضبط عشان الواحد عايز يشترى حبة حاجات,هموت و أجيب شفرة دافنشى.

  8. Mohamed Mehrez says:

    انا روحت الفيلم في سيتي ستارز وكان تلت اربع السينما بنات بس ولوحدهم من غير شنبات ومحدش عملهم حاجة ولا محتاجة…ده البنات دلوقتي يتخاف منهم مش عليهم😀

  9. Abdou Basha says:

    بعد ما قريت البوست جاتلي فكرة غريبة إنه لازم يكون فيه حفلة في سينما من السينمات للبنات أو السيدات فقط .
    (ممنوع دخول الشنبات)
    زي حمام السباحة كده

    🙂

  10. الحالمه بالحريه says:

    اسلوبك حلو جداااااا
    وراي الشخصي بلاش تكوني انهزاميه صحيح الواقع هنا مؤسف والبنت هي البتدفع ثمنه او بالاحري بتدفع ضريبة انوثتها لكن الواقع دا مش هيتغير غير بينا احنا
    واهو مؤقتا كويس ان في البشمهندس محمد يا ستي هنعمل ايه في بلد الشنبات دي

  11. عمرو عزت says:

    لا أنكر أن هناك قيودا علي سلوك المرأة في مجتمعاتنا

    و لكن أشعر ببعض المبالغة هنا

    الأمر ليس بهذا السوء .. و تجاوزك للقيود العائلية كان الأهم
    اما انصياعك لرأي زميلاتك فلا مبرر له و مقاومته سهلة .. تجاهليه و افعلي ما ترينه صوابا
    اذا كان راي الناس من حولك قيودا .. فالتغلب عليها بالحوار و تأييد رايك و ممارسة سلوكك وفقه بثقة و حرية

  12. bluestone says:

    بصراحة يا ارابيسك عندك حق هي ماتجيش غير كدهه .. مستنين اكيد تعليقك على التجربة .. بالتفصيييييييييل

    احمد شقير ::
    اسمح لي اقول لك استاذ طبعا ,, اشادة اعتز بيها جدا خصوصا انها جاية من صاحب (المرآة ) و(ليلة راس السنة) ..

    اعتقد يا حاجات ومحتاجات ان الدنيا اتقلبت على الرواية فعلا زي ما انتي قلتي لانها لاول مرة بتفضح حاجات كتير موجوده في المجتمع واحنا بنغمض عنينا عنها لكن ده لا ينفي وجودها ابدا ,,

    عجبني جدا وصف ميشو للرواية بأنها زي فيلم AMERICAN BEAUTY
    تعرية حتى النخاع للمجتمع .. المشكلة الحقيقية هنا بتبقى في المتلقي لانه مابيكونش مستعد تماما لاستقبال النوع ده من الصدمات

  13. bluestone says:

    مش قادرة ايه سر الاهتمام بالباشمهندس محمد للدرجة … واضح ان الراجل هيبقى شهرة عريضة ,, على العموم هو موطنه الاصلي مصر الجديدة .. بس مالوش مكان ثابت لانه بيتعامل بمنطق الفرشة على الرصيف ..

  14. bluestone says:

    يانهار اسود يا عبده باشا ؟؟؟؟؟؟
    يا نهار اسود يا نهار اسود
    كمان عايزين قاعات سينما حريمي بس ..
    طيب ما نقسم البلد كلها نصين .. نص رجال ونص حريمي ..

    بصراحة مابقناش عارفين نقسمها ازاي ولا ازاي ؟؟؟؟؟؟
    نقسمها بين الاقباط ولا المسلمين ولا نقسمها بين اللي فوق واللي تحت ولا نقسمها بين الستات والرجالة ولا بين الحرامية والطيبين ولا بين النظام والمعارضة ولا بين الشعب والحكومة ..

    احترنا ..

    اقولك ..

    كل واحد ياخد الحتة بتاعته ويتصرف فيها ..
    قصدي نفكه ونبيعه .. وكل واحد حر في نصيبه .. :))))))

  15. bluestone says:

    صدقيني يا حالمة بحاول برضه ,, اني مابقاش انهزامية بس الواحد مابقاش عارف يناضل فين ولا فين ؟؟؟؟
    احنا هنضيها نضال كده على طول ..

    على العموم انا بجهز لضربة نوعية كبرى على جحافل الظلام .. ادعيلي

  16. bluestone says:

    يمكن يا عمرو احساسك بالمبالغة انك مش عايش التفاصيل اليومية للمشكلة .. لانها بسيطة جدا محدش بيهتم يعمل منها قضية ..
    لكن التفاصيل في حد ذاتها خانقة ومقيده .. لما بتحس ان حاجات تافهة جدا ومجتمع اكثر تفاهة هما اللي بيفرضوا عليك تعيش ازاي .. دي مسألة قاتلة ..

    ربما مكانش انصياع لرأي الزميلات ولكنهم اثاروا فرضيات واحتمالات مهمة برضه ..
    يعني لو مكنتش على اقتناع برأيهم فليذهب الجميع إلى الجحيم ..
    لكن الفكرة ان فعلا دي احتمالات وارده ,, ومش ممكن اكون رايحة مكان اتفرج فيه على فيلم واوسخ وداني بما لا احتمل .. لمجرد اني بنت ومش معايا راجل ..

    ليه لازم يكون احترام الاخرين لي نابع من وجودي ملحق لشخص آخر .. ؟؟؟؟ ليه مش من حقي اتصرف على طبيعتي من غير ما اتعرض لمضايقات او سخافات ابسطها كلام خارج يؤذي الودان ..

    هي محاولة وليها تمنها ,,

  17. Sarwa says:

    مقولتيش ليه وكنتى جيتى معانا
    كان معانا شنبات ومثقفين وكل مايسركم
    ابقى قولى المره الجايه
    وبخصوص الاخ اللى عايز حفله حريمى
    “انا كل ماتقدم خطوه لقدام ترجعونى حفله لورا”
    كان قصدى عشره بس هيه اتكتبت كده لوحدها غلط

  18. عمرو عزت says:

    لا أعيش هذه التفاصيل فعلا .. لكنها تحدث بالقرب مني

    أعتقد ان الاحتمالات السخيفة التي يمكن ان تجابهها الفتاة يجب الا نستسلم لها
    بل نجابهها
    لانها لن تزول من تلقاء نفسها

    اغضب عندما يلوم البعض علي فتيات تواجدهن في سينما وحدهن
    او مجرد خروجهن وحدهن
    اذا تعرضن لمضايقة ما

    استسلامنا يشبه ما سبق
    التطبيع مع الخطأ و تقييد حريتنا نحن لتلافيه
    بينما يفترض بنا فعل العكس
    التطبيع مع الصواب و ممارسته بثقة
    و محاصرة الخطأ أينما وجدناه

    هذه الاحتمالات المتوقعة ربما تكون مؤذية
    و لكن بما انك تتوقعيها مسبقا
    يمكنك تحصين ذاتك نفسيا ضدها
    هي اشياء يمكن احتمالها و تجاهلها

    مما يمكن ان يضعف من موفقك ان يكون من مرافقيك من هو مستعد لالقاء اللوم عليك اذا تعرضت لمضايقة

    يمكنك ان تخرجي مع مجموعة من المتفقات معك في الرأي و خوض المعركة

    🙂

    يبدو لي فعلا ان الامر ليس بهذا السوء

    ليس أسوأ من جلوس البنت علي ” قهوة ” مثلا
    🙂
    و لا رأيك ايه

  19. م. محمد إلهامى says:

    أكثر مايسيطر على القارئ فى هذا الموضوع أنه ممتع فعلا .. لذيذ جدا ،

    بارك الله لك فى الموهية يابلو ستون ،

    وبصراحة روعة الموضوع هى اللى مسيطرة على ، ولست فى حالة مزاجية تسمح بالتعليق على باقى النقاط الفكرية والأدبية ..

    لكن لفت نظرى جدا أن هناك شيئا سيلغى سيطرتنا على معشر الحريم يسمى الدى فى دى .. فشكل معركتنا القادمة – الرجلة يعنى – هتكون مع المدعو دى فى دى ..

    تحية مرة أخرى🙂

  20. Anonymous says:

    أنا مش عارفة الرد جاي متأخر ولا لأ , بس عندي سؤال , قوليلي على حتة فيكي يا مصر تقدر البنت تمشي فيها من غير معاكسات , و في مناطق ممكن توصل للتحرش باليد أو أكتر , الحقيقة إن أي بنت تنزل الشارع , بتبقى عاملة حسابها و مجهزة ردود أفعال لأي موقف , السينما أرحم من الشارع على العموم , و لازم تجمدي قلبك و تثبتي على موقف

  21. bluestone says:

    مما يمكن ان يضعف من موفقك ان يكون من مرافقيك من هو مستعد لالقاء اللوم عليك اذا تعرضت لمضايقة

    غالبا هو ده يا عم عمرو مربط الفرس ..
    مش كل وايرك الاجتماعية جميلة وحلوة كده وممكن تشجعك لحد ما تقعدك على قهوة .. :)))
    كانت تجربة لذيذه في انتظار تكرارها قريبا ..

  22. bluestone says:

    اشكرك يا استاذ محمد على الكلام الجميل ده .. اما بالنسبة لمعركة الرجال ..فاالتقدم التكنولوجي سيمثل خطرا كبيرا في معركتكم المقبلة ايها الرجال ..

  23. الحالمه بالحريه says:

    معاكي بقلبي وروحي كمان لاني بحضر لنفس الضربه

  24. ikhnaton2 says:

    أنا دخلت الفيلم وخرجت مصدوم مش من المناظر الإباحية اللى الناس بتبالغ فى وصفها لكن لأن الفيلم نفسه مبنى على تقديم صدمة قوية وسريعة نحو المشاهد. المناظر اللى الناس عماله تقول وتعيد وتزيد عليها لا تتعدى منظرين أو ثلاثة وهم ليسوا إباحيين بالشكل اللى يحكى عنه فقد اعتمد المخرج وربما المونتير على التاتشات القصيرة والقوية فى هذه المناظر.

    أنا قريت القصة ولم أستطع استكمالها لأنى رأيت إنها مملة شوية زى “حاجات ومحتجات” ما قالت لكن الفيلم مختلف شوية عن الرواية. فيه تفاصيل كتيرة أختصرت فى كلمة أو منظر ورغم كده الفيلم مدته 3 ساعات!!!

    السينما كان فيها فعلاً نسبة كبيرة من البنات والزوجات والأمهات وده يمكن يشجعك شوية. الغريب إن أول مرة ألاقى سينما سيتى ستار كاملة العدد قبلها بساعة رغم أن الفيلم يُعرض فى أربع صالات داخل السينما.

    الفيلم يستحق أن يُرى ليس فقط لأنه تحفة أو يقدم شئ لا نريد الاعتراف به ولكن لأنه فى اعتقادى أول فيلم مصرى يستحق التقدير من سنين وأعتقد إنه هيصدم ناس كتيرة عايشة فى مصر العليا.

  25. shaimaa says:

    ايه يا بنتي القهر والظلم اللي انتي عايشه فيه دا

    بصي يا بنتي بكل هدوء ومن غير خناقات علي المساوه والكلام الفارغ دا

    خدي بعضك واطلعي علي اقرب سنيما

    اقطعي تذكره
    وادخلي

    هتلاقي ان الشعب المصري هواااااااااايه عنده تكبير اي حاجه وخصوصا لو الفيلم في جزء شائك زي جزئيه الشواذ

    اللي بجد خالد الصاوي صعبان عليا من كتر التعليقات اللي اتقالت من السنيما اصل اغلب الحضور ولؤخذا بهايم

    و لو مكسوفه تروحي لوحدك تعالي معايا انا هروحه تاني
    وتالت
    ورابع
    وعاشر

    واللي مش عاجبه يخبط دماغه في اكبر حيطه في بيتهم
    😀

  26. KareemFromEgypt says:

    some parents deserve being lied to

    hard luck

  27. bluestone says:

    THIS is what I couldn’t do so far ya Karim ,, not only to them but to everybody ,, just I think I don’t hav the talent ,, or may be just lack of practise ,,
    I think they hav done a good job teaching me not to lie.

    Just can’t even though sometimes I think it’s stupied in this world.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s