من جنة الخلد إلى مزبلة التاريخ … الصدام في شأن صدام

Posted: 31/12/2006 in Uncategorized
كان من المفترض ان اضع تدوينة مختلفة تماما
فالليلة رأس السنة وعادة ما ينحصر تفكير المرء في البداية الجديدة وحساب النفس وتقييم انجازات واخفاقات
عام مضى ورسم قرارات عام مقبل
ولكن لاني اتجنب تلك الجلسة المطولة مع نفسي حاليا ,, تجنبا للاكتئاب في ليلة مثل هذه
ولان الضرورة تقضي بتناول الشأن الاكثر إثارة للجدل حاليا والذي شغل مساحة كبيرة من تفكيري في الايام الماضية وهو اعدام الرئيس العراقي السابق او المخلوع صدام حسين

وذلك اللغز المحير الكامن في الشعوب العربية ….ة

تناقشنا كثيرا في مسألة اعدام الرجل وكونه الطاغية الذي كانه .
والاضرار الفادحة التي ألحقها بشعبه والمنطقة بأسرها بعد أن خرب دولة كان مقدر لها ان تكون من اكبر دول العالم واكثرها ثراء ..ه
وبعد اعدامه اختلفت وتباينت ردود الفعل تجاه الرجل وتاريخه ما بين من اعتبره شهيد الامة ودعا له بجنة الخلد وبين من اعتبره طاغية عصره واكد ان مصيره مثل كل الطغاة …مزبلة التاريخ


ما اود قوله حقا انه في عالم السياسة القذر لا يوجد ابيض ولا اسود ..لقد ولدت السياسة في تلك المنطقة الرمادية
ففي السياسة لا يوجد ملائكة وشياطين …بل خليط خطير من الاثنين
وفكرت في عرض بعض المحطات التي مر بها صدام حسين منذ ميلاده وحتى الغزو الامريكي واترك الحكم لمن يقرأ ..بعيدا عن الاحكام المطلقة

فقط اشير الي بعض الاستنتاجات الخاصة:

لاشك انه كان يحكم العراق بقبضة من حديد لا تلين .. لم يتعامل برحمة مع خصومه في تطبيق شابه الكثير من العنف والمبالغة لنموذج الحكومات العربية .. والذي يطبقه الكثيرون بهامش من المرونة وبقليل من العنف عما كان يطبقه صدام .. والنماذج لا تحتاج لتحليل من النظام البوليسي التونسي مرورا بالعزبة الليبية والمؤبد المصري والمملكة السورية وغيرهم وغيرهم

إذن فالرجل لم يكن مختلفا بالقدر الكبير فيما يختص والخطوط العريضة للسياسة الديكتاتورية التي تقوم اساسا على قمع الحريات ووأد الاحزاب والقضاء على كل صور المعارضة ايا كان شكلها
بينما اختلف صدام فيما اعتقد في التطبيق .. حيث اتسم تطبيقه للسياسة العربية الاصيلة بالكثير من العنف والدموية

ذلك التطبيق بحسب رأيي كان له أسبابه ايضا ..ه
اولا: طبيعة الشعب العراقي الصلبة العنيدة حتى اطلق عليهم شعب من الجبابرة .. يصعب بل يستحيل السيطرة عليهم .. والولايات المتحدة بكل امكانياتها وقوتها تعاني من جبروت العراقيين اليوم.ه
ثانيا: ان وحدة العراق كدولة كانت قائمة على القوة حيث انها دولة مؤلفة من تيارات عديدة .. كل هذا كان يتطلب إما قدرا كبيرا من القوة أو قدرا كبيرا من الحرية والديموقراطية كان من الممكن ان تحول العراق إلى أمريكا الشرق الاوسط من حيث الديموقراطية واتساعها لكل الاجناس والاديان …ه
كان الحل الاول هو الاسهل والاوحد امام صدام وبعثه (وهو الحل المطبق على نطاق اضيق وبهامش مرونة اكبر في بعث سورية على يد الاسد الكبير والصغير)ه
بداية طفولة مضطربة:

عانت والدته من اكتئاب حاد بعد وفاة شقيقه الاكبر بالسرطان عن عمر يناهز 13 عاما بينما كانت في شهور الحمل الاخيرة في صدام. واختفى والده قبل ستة أشهر من ميلاده.
وانضم للبعث على يد عمه الذي كان له اكبر الاثر على حياته وتزوج ابنته فيما بعد (ساجدة خير الله)

علاقات قوية مبكرة:
وبدأت علاقته بالمخابرات المصرية والامريكية مبكرا بعد عام واحد من انضمامه لحزب البعث بعد قيام انقلاب ضد فيصل الثاني وتورطه في محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم زعيم الضباط الذين قاموا بالانقلاب بدعم من الحكومة الامريكية.ه
واصيب في قدمه وتمكن من الهرب والاختباء في تكريت بمساعدة ضباط المخابرات المصرية والامريكية ومن تكريت إلى دمشق ثم بيروت ثم القاهرة.ه
وكانت محاولة اغتيال قاسم ثم المساعدات الامريكية لحزب البعث سببها تنامي المخاوف الامريكية من تزايد الروابط بين قاسم والشيوعيين
وبمساعدة أمريكية ومعاونة من ضباط جيش بالعراق نظم البعث انقلابا على قاسم في عام 1963 وتولى زعيم البعث عبد السلام عارف رئاسة البلاد. والذي انقلب على الحزب فيما بعد واعتقل قادته.ه

-وعاد صدام إلى العراق واعتقل في عام 1964 وهرب من السجن واصبح من كبار قادة الحزب. وفي عام 1968 شارك في انقلاب ابيض نظمه احمد حسن البكر لاسقاط الرئيس عبد الرحمن عارف (شقيق عبد السلام عارف الذي قتل في حادث طائرة وتولى مكانه)ه
-سلطة مطلقة خلف الستائر ونجاح
واصبح البكر رئيسا للبلاد وصدام نائبا ولكنه كان الحاكم الفعلي للبلاد. واستلم صدام تركة منقسمة بالفعل سنة ضد شيعة واكراد ضد عرب وتجار ضد زعماء عشائر وعوائل وحضريون ضد فلاحين
وحقق صدام بنجاح المعادلة الصعبة بالحصول على تأييد اغلب الفصائل العراقية بعد الاصلاحات الكبيرة التي ادخلها على الاقتصاد العراقي مما كان له اكبر الاثر على مستوى
معيشة العراقيين .ه

واصبح العراق من افضل الدول العربية التي تميزت بأعلى مستوى للمعيشة في المنطقة خاصة بعد ارتفاع اسعار النفط بعد حرب 1973 ..كانت اول دولة تطبق حملة للقضاءعلى الامية والتعليم المجاني على مستويات عالمية بالاضافة لخدمات التأمين الصحي المجانية للجميع والتي كانت هي الاخرى على اعلى مستوى مما دفع بمنظمة اليونسكو منح صدام جائزة دولية .. مما جعل العراق محط انظار كل شعوب المنطقة وقبلةيتوجه إليها كل راغب في النجاح والعمل والكسب بينما على جانب آخر كان يعمل وبقوة على تكوين كيان أمني قوي صلب يمكنه حمايته ضد الانقلابات التي اصبحت سمة غالبة على البلاد. كل هذا ولم يصبح رئيسا للبلاد بعد

فوق المقعد الذهبي:ه
وفي عام 1979 سعى رئيس البلاد البقر إلى ابرام وحدة مع سوريا يصبح هو على إثرها رئيسا وحافظ الاسد نائبا له مما هدد نفوذ وقوة صدام مما دفعه بإجبار البكر على الاستقالة وتولى هو رئاسة البلاد
وبدأت مسيرة القوة في حياة صدام .. بعد تولي رئاسة البلاد مباشرة وفي اجتماع للحزب تلا عليهم اكثر من 60 اسما من الحاضرين والذين اعتقلوا على الفور وحوكموا واعدموا بتهمة الخيانة في بادرة لاظهار قوته وسيطرته على مقدرات الامور.. واستمر الاصلاح ومنح حقوق واسعة للنساء في عهده
-وخلال تلك الفترة لم يقض مضاجع صدام سوى معارضة الشيعة الدائمة لحكمه خاصة بعد قيام الثورة الايرانية في عام 1979 بالاضافة لمعارضة الاكراد (وهم سنة وليسوا عرب) لميل البعثيين لمبادئ العروبة
ولمواجهة تلك الاخطار كان لابد من وجود اكثر من جهاز امني للسيطرة فتأسس جيش الشعب (وهي قوات موالية للبعث)لتوازن القوى أمام الجيش لتفادي اي انقلاب .. بالاضافة لجهاز المخابرات العراقية الشهير بقيادة برزان التكريتي
وبنجاح تمكن صدام من تطبيق سياسة العصى والجزرة .. اجهزة امنية قوية تراقب بعضها بعضا واصلاحات حقيقية بينما صوره تملأ اركان العراق وروج لصورته كمسلم متدين وزعيم معاصر. وفي الثمانينات بدأ صدام اول مشروع عربي لتخصيب اليورانيوم بمساعدة فرنسية

بالاضافة لمحاولات دائمة بالتحكم في مقاليد الامور في المنطقة حيث كان يرى في نفسه زعيما للامة العربية وكانت لديه كل مقومات الزعامة الاقليمية من امكانيات مادية وجغرافية واستخباراتية فجند مثلا آليات إعلامية كثيرة في العديد من الدول العربية لصالحه .. كما طبق حظرا اعلاميا حصينا على العراق
ونجح في تطبيق ديكتاتورية مثالية قائمة على استغلال الدين والقوة وسياسة القطيع التي تعيش بها الدول العربية اعتمادا على القائد الاب الرئيس الزعيم ولي النعم صاحب الدولة خليفة امير المؤمنين

الحماقة العراقية الايرانية:ه
وفي عام 1957 وقع صدام اتفاقية مع إيران اعلن الشاه محمد رضا بهلوي بموجبها وقف دعمه للاكراد وتولى صدام مواجهةالانفصاليين الاكراد في الشمال في اشتباكات عنيفة تخللها قصف عراقي لقرى كردية في إيران مما ادى لتوتر العلاقات العراقيةالايرانية

ومع قيام الثورة الاسلامية في ايران في 1979 ووصول آية الله روح الله الخميني للحكم نمى النفوذ الشيعي في المنطقة وبعد ان كان صدام يخشى تأييد الايرانيين للاكراد اصبح يخشى تأييد الايرانيين للشيعة
وكان الخلاف على شط العرب ذريعة لتصفية خلافات شخصية وسياسية بين صدام والخميني
وفي سبتمبر 1980 وبتأييد عربي واسع معنويا ولوجستيا اقتحم صدام إيران واحتل اجزاء واسعة منها .. ولكنها كانت حربا خاسرة بالنسبة للعراقيين بينما لجأ صدام لاستشارة وزراءه لحل للانسحاب من إيران وانهاء الحرب واقترح وزير الصحة آنذاك رياض ابراهيم على صدام ان يتنحى مؤقتا للدفع بمفاوضات السلام مع رئيس جديد ..وكان ثمن النصيحة ان سلمت جثة ابراهيم مقطعة لزوجته
وخاض العراق واحدة من اطول واعنف الحروب استخدم صدام خلالها الاسلحة الكيماوية ضد القوات الايرانية والانفصاليين الاكراد .. وكانت حلبجة وغاز الاعصاب والخردل و5 آلاف قتيل ومئة ألف مشوه في حملة الانفال للسيطرة على الاكراد(ونشير هنا إلى ان نظام صدام قال إن النظام الايراني هو المسؤول عن كارثة حلبجة وليس العراق وكانت امريكا كانت تؤيد ذلك الادعاء حتى مطلع التسعينات

-وكسب صدام تأييد الاتحاد السوفيتي وفرنسا وامريكا بعد مخاوف من نمو النفوذ الايراني في حرب استمرت 8 اعوام وخلفت 1.7 مليون قتيل وسعى صدام مرة اخرى لاقتراض المال لاعادة بناء العراق مما كان له اكبر الاثر في نفسه بسبب سعيه للاقتراض والشحاذة بعدما كان يسعى ليكون اكبر زعيم عربي في المنقطة

الخلاف العربي/العربي (الفرس وأمراء الزيت):ه
بعزة وكبرياء معهود رأى صدام انه يتعين على دول الخليج ان تدفع فاتورة حربه مع إيران لان العراق خاض هذه الحرب لحماية العرب ودول الخليج خاصة من نفوذ وسيطرة الايرانيين او الفرس كما كان يسميهم
ولكن الجارة الثرية (الكويت) رفضت دفع فاتورتها كما رفضت طلبه برفع اسعار النفط بخفض الانتاج لمساعدته
وبدأت المناوشات الصدامية على الحدود الكويتية .. والتي ردت عليها الكويت بمزيد من استخراج النفط من المناطق المتنازع عليها .. وتقارير ووعود امريكية (في اجتماع بين صدام والسفير الامريكي في العراق آنذاك ابريل جلاسبي في يوليو 1990 ) بعدم التدخل

كان غزو الكويت بالاضافة لمليارات من الدولارات تدفقت من واشطن لبغداد لمنعها من التحالف مع السوفيت

ولكن الخوف من زحف صدام او انتقامه من السعودية (الحليف القوي لامريكا) بالاضافة لتحسن طفيف في العلاقات الامريكية السوفيتية دفع باصدار قرار من مجلس الامن يمنح صدام تحذيرا بمغادرة الكويت وبشكل مفاجئ ارسلت دول مختلفة مثل مصر وسوريا وتشيكوسولفاكيا الملايين من الجنود على الحدود بين الكويت والسعوديةوبين الكويت والعراق لتطويق الجيش العراقي

وبدأ صدام في التخبط بعد ان فوجئ بالموقف العربي ضده وتخلي الامريكيين عنه .. فاعلن استعداده لسحب قواته من الكويت اذا انسحبت اسرائيل من الاراضي الفلسطينية ومرتفعات الجولان مما احدث انقساما في الصف العربي
-ولم يتخيل صدام في لحظة ان مجلس الامن قد ينفذ قراراته بدعم امريكي لقصف العراقوانتهت حرب الكويت كما نعلم جميعا بتدخل امريكي بريطاني وطرد صدام من الكويت ومطاردته حتى جنوب العراق ثم امره بحرق النفط الكويتي
وبدأ الانهيار الفعلي للعراق مع التدهور نتيجة الحصار الاقتصادي بدأت الانقسامات ثم ثورة فاشلة في 1991 تخلف 30 ألف قتيل بعد ان قامت بتشجيع شفوي امريكي دون مساعدة واشنطن للمتمردين العراقيين بل انها رفعت حظرا فرضته على الطيران العراقي في مناطق في العراق مما سمح لصدام بسحق المقاومة وفي تلك الفترة احكم صدام سيطرته على العراق بمزيد من القمع في ظل الحصار .. بينما استمرت اتهامات واشنطن له بتطوير اسلحة دمار شامل (يجدر الاشارة هنا إلى الدعم الامريكي للعراق بالمال والاسلحة سابقا ..لذلك كانت واشنطن تعي جيدا امتلاك صدام لهذه الاسلحة)ه
وبدأ صدام في السعي لتكوين علاقات او روابط مع الجماعات المسلحة في الدول العربية وابرزها في الاراضي الفلسطيينة ولكن تلك التقارير لم تؤكد ابدا

ثم كان الغزو بعد الهوس الذي اصاب امريكا في اعقاب هجمات 11 سبتمبر ورأت واشنطن في العراق وافغانستان ملاعبا خصبة ومناسبة لقتال الجماعات المسلحة المناهضة لها المتمثلة في القاعدة ليكون اللعب في اراض محايدة بعيدا عن الاراضي الامريكية
————————————–

ملاحظات:ه
تمت الاستعانة بمصادر عالمية مخلتفة بعضها اخباري

ماورد اعلاه من تفاصيل هي التاريخ المعلن اما التاريخ غير المكتوب والذي يحمل الكثير من تفسير بعض الامور المعلنة والتي تبدو غير مفهومة فهو تاريخ لا يعلمه إلا الله والمخابرات العربية والعراقية والامريكية

Comments
  1. karakib says:

    أولا

    من يأخذ بالسيف .. بالسيف يؤخذ

    ثانيا

    منير و خلفياته الموسيقيه الغنائيه في الأحداث الكبيره أشعر أنها تصبح ضروريه في المواقف المشابهه
    يا معلقين عالمراجيح
    و الحبل مستورد فاخر
    ليلتنا فاتت زي الريح
    ما هو كل حاجه و ليها أخر
    بس الحقيقه المذهله
    أنه الجميع فالسلسله
    فوق الرقاب يا معلمين أحبال قطيفه مدلدله …
    أصل الخواجه أبن ماريكا لما بيدخل حواريكا
    يا أما ياخدك في بطاته لا أما يا بني هيئزيكا
    حاكم الخواجه أبن ماريكا هو اللي بدع الشيكا بيكا
    تدخل قفاه عايز تلعب
    هيرقصك سامبا و سيكا
    فتح عيونك فنجل جل جل جل جل
    لكل من جه يتحنجل .. جل جل جل
    أصل الجراد أشكال الوان
    حاطط علي الاخضر بيحش
    له ألف ماركه و الف دراع
    و كل يوم بيبدل وش
    _____________

    ثالثا

    مات … أنتهي صدام .. امس جلست و بحثت عن صوره علي الياهو .. و تأملت في حال طاغيه لم يكن يعي أو يدرك هذه النهايه المأساويه … لا أعرف لماذا تعاطفت معه و حزنت عندما تم تصويره و سمعت صوت أحد السجانين يقولون له الي جهنم .. ملعون هذا الشامت … هو يموت .. الموت له حرمه و علي حد معلوماتي أن الذي يعدم أحيانا يبول علي نفسه أو تكون مفاصل جسده غير متماسكه لخوفه و أنفلات أعصابه لما سيلقاه فلما هذه الساديه في القتل .. لما يصورونه .. فليعدم بلا شماته .. لم يكن هناك داع أبدا لهذا
    أنا لا أدافع عنه فهو الطاغيه الديكتاتور القاتل الذي كان يصدر أحكام الأعدام دون أن يرق قلبه حتي لحال مجموعه من الصبيه أعمارهم اثني عشر عام ..و هو من قصف الأكراد بالسلاح الكيماوي فهو له من الجرائم ضد الأنسانيه الكثير
    الله يرحمه و ليكن موعظه للكل يكفي تأمل صوره و هو شاب في البدلات العسكريه و الأبهه و النياشين اللامعه و السيجار الفاخر في يده و نهايته المأساويه … من المتحكم في أقوي خامس جيش في العالم و قصور رئاسيه فخيمه و أوامر لا ترد و لا تناقش الي رجل شريد طريد في حفره تحت الأرض خائفا … و من بعدها الي محاكمه أقرب ما تكون الي تحصيل حاصل ثم الي حبل المشنقه وسط لعنات من حوله … فليرحمنا الله جميعا
    فليرحمنا الله

  2. yasser says:

    الله يرحمه ويحسن مثواه
    كفاه شرفا موته كالابطال
    من لم يري نظرات العزة والكرامة بعين صدام اثناء شنقه هو اعمي
    لم يهاب الموت ولم يتوسل او يستعطف
    هؤلاء هم الرجال
    ولا عزاء لخراف الامه وشماتي الموت واقزام ومخنثي الرجال
    عاش صدام بطلا ومات علي شهادة ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله
    وكانت هذة اخر كلماته في حياته
    اللهم احسن ختامنا كما احسنت ختامه

  3. lastknight says:

    القهوه الغاليه .. الآن نتبادل المواقع .. فموضوعك تقرير هام مركز و عميق رغم اختصاره .. يستلزم منى وقت للقراءه و البحث قبل التعليق .. و أظن تعليقى سيكون فى صورة موضوع كامل فى مدونتى
    سؤال واحد يفرض نفسه بألحاح بين كل شطر من السطور .. أين كان العراقيون من كل هذا ؟ لا اسأل أين هم الآن و لكن أين كانوا حين سمحوا لطاغيه كصدام بتدمير حضاره كامله و أباحة شعب بلد عريق بالكامل للهمجيه الأمريكيه ؟
    و هل قوات الأمن التى ساعدت الطاغيه فى طغيانه هل كانوا من بلجيكا مثلا ؟ أم أنهم عراقييون قتلوا أهلهم و أطاعوا الطاغوت .. مهما كان الحدث الجلل .. لا أعفى أبدا الشعب العراقى و كل الشعوب العربيه من المسؤليه الأولى عما حدث .. و غالبا سيكون هذا موضوع تعليقى
    كل سنه و انتى طيبه
    بدون توقيع هذه المره

  4. bluestone says:

    كراكيب باشا

    /أصل الخواجه أبن ماريكا لما بيدخل حواريكا/
    مين اللي دعا هذا الخواجة اصلا
    كنت دائما من المعارضين لاستخدام الشماعة العربية وهي امريكا واسرائيل
    امريكا مهما بلغت قوتها لا تستطيع الكثير بدون معاونة من الداخل

    كنت اقول من دقائق فقط
    ان العرب صاروا مطية
    وانهم اصلا ظاهرة غير صحية تعتقد ان العالم يحيك لها المؤامرات بينما العالم اصلا لا يعيرها اي اهتمام

    احد الاسباب الرئيسية التي عجلت بغزو العراق كان مخاوف السعودية من ان يعاقبها صدام مثلما عاقب الكويت بسبب رفضهم دفع فاتورة حرب إيران
    فقامت امريكا (الشريك والحليف والصديق المقرب للسعودية) بالغزو لتريح العرب اولا ثم العالم من النظام الصدامي

    لا شك اني تألمت ايضا حينما رأيت هذه المشاهد .. تعاطفت مع “الانسان المسكين” المشرف على الموت وسط كل هذا الحقد الذي تسبب هو في الجزء الاكبر منه وتكفلت النعرات الطائفية الحمقاء بالباقي

    ردد الجندي (مقتدى مقتدى مقتدى) ثم قال لصدام (لقد دمرتنا) ورد صدام (لقد انقذتكم من الفرس والامريكان)
    واضاف (هاي هي المرجلة؟) بينما قال له احدهم الي الجحيم

    ما فعله صدام بشعبه كام مرعبا
    وهم شعب من الجبابرة
    في منطقة من القمع بلا حرية ولا ديموقراطية ولا قانون

    اعتقد ان الصور كانت ضرورية لاسباب سياسية كثيرة
    فان كانت المحاكمة سياسية فالاعدام سياسيى ايضا
    فمن جهة تؤكد الحكومة العراقية الجديدة انها قوية وتبث الرعب في القلوب
    بينما يعطي الامريكان درسا للحكام العرب بمنطق اعدم المربوط يخاف نجاد وبشار
    وغيرهم طبعا


    وعلى فكرة وقد علمت هذا الامر قبل ساعات ان الامريكيين كانوا يرغبون في تأجيل حكم الاعدام ولكن رئيس الوزراء العراقي صمم تنفيذه في موعده
    الامريكان كانوا يريدون الانتظار 15 يوما اخرى والمالكي صمم يبقى السبت


    وفي النهاية زي ما انت قلت
    من اخذ بالسيف بالسيف يؤخذ

  5. bluestone says:

    ياسر
    طبعا الله يرحمه ويحاسبه على قد اعماله ونواياه

    صدقني انا لا ارى في موته اي بطولة
    الرجل اعدم بحكم محكمة بسبب الجرائم المريعة التي ارتكبها في حق شعبه فقد كان طاغية لا يرحم
    فاي شرف في هذا؟؟؟

    (من لم يري نظرات العزة والكرامة بعين صدام اثناء شنقه هو اعمي)
    ليست نظرات عزة وكرامة
    بل كبرياء وثبات
    صدام كان رجلا قويا
    وجميع القتلة والطغاة يكونون رجالا اقوياء ..ولكننهم ليسوا ابطال

    سؤال
    اي بطولة تلك
    عاش بطل ازاي يعني
    ايه البطولة في ترويع الناس وتعذيبهم وتجويعهم واراقة دماء ملايين من البشر
    وقصفهم بالكيماوي والاسلحة الممنوعة
    ؟؟؟؟!؟!؟!؟!؟!؟

    اي بطولة التي تتحدث عنها
    ولماذا اصبح فجأة صدام شهيد الاسلام
    فقيد الامة بعدما كان كلبا يشتمه العرب جميعا بعد غزوه للكويت

  6. bluestone says:

    الفارس الاخير
    العزيز
    اعذرني اولا للتقصير
    يومين عيد واعدامات وانفجارات والشغل بالاكوام
    (أين كان العراقيون من كل هذا ؟ لا اسأل أين هم الآن و لكن أين كانوا حين سمحوا لطاغيه كصدام بتدمير حضاره كامله و أباحة شعب بلد عريق بالكامل للهمجيه الأمريكيه ؟)
    رغم ان العراقيين هم حقا شعب من الجبابرة بحكم التاريخ والصفات البشرية الا انهم في النهاية عرب

    هل لاحظت ان اول ثورة عراقية كانت عسكرية وان الحركات الانقلابية والاصلاحية كلها كانت عسكرية
    شأنها شأن الدول العربية الاخرى
    الجيش … يخطط وينظم للثورة لا الشعب

    في مصر التاريخ لا يذكر اي تحرك شعبي واحد بدأ من الشعب ..كانت كلها حركات تبدأ من صفوف الجيش حيث تعليم النظام والتنسيق وقيادة الجموع

    ما اريد قوله ان العرب اصلا ليس لديهم عقل جمعي
    لا يمكنهم العمل كجماعة
    نحن لا نعرف كيف نعمل جماعيا وكيف نتحرك جماعيا

    لذلك تفشل اغلب حركات المعارضة في مصر إلا اذا فيها شخص نجم يقوم بدور الفرد القائد
    وتفشل الفرق الجماعية في تحقيق بطولات بينما الالعاب الفردية تنجح

    صدام سيطر على قوات الامن وانشأ أجهزة امنية تراقب بعضها البعض للسيطرة عليها


    وانت طيب يا فندم
    وانتظر تدوينة ثرية
    وانتظر رد بتوقيع المرة اللي جاية

  7. tota says:

    العزيزة بلو ستون
    التدوينة شاملة وتكاد تشير الى الجزء السلبى والايجابى فى حكم صدام بحيادية

    عدالة السماء اخذت مجراها بنهاية صدام فى محاكمة غير عادلة مثل الاف الاغتيالات التى تمت فى العراق بلا محاكمات

    ان نهاية صدام عادلة جدا فهى كالقصاص العين بالعين

    لكن لتطبيق العدالة شروط
    واذا كنا نتحدث عن حاكم عربى لدولة كانت قوة لا يستهان بها فلنا وقفة

    ان لا يحظى صدام بمحاكمة دولية عادلة نزيهه فهذا خزى للعالم العربى
    ان يكون القاضى والجلاد هو الحاكم الامريكى متمثل فى قاضى عربى لا يعرف من العدل شىء
    فهذا عار

    ان يطبق الحكم فى هذا التوقيت بالذات ويتم تصويره ليكون صدام عبره للسادة الحكام العرب فهذا منتهى الاهانة

    الموقف جد محير هل كان صدام ناجحا بقبضته القاسية على العراق وكان هذا هو الحل الوحيد لحكم بلد تتطاحن فيها الملل
    وهل نستطيع ان ننكر ان عراق صدام كانت قوة فى المنطقة والان اصبحت لا شىء بيد الديموقراطية المحررة

    ان تضارب ردود الافعال لخبر الاعدام فى حد ذاته دليل على عدم الرفض المطلق لسياسة صدام من قبل شعبه
    فالسىء بالطبع لا يختلف عليه كثيرون

    تَرك اعدام صدام الكثير من الاسئلة المفتوحة التى ربما يجيب عنها التاريخ لاحقا

    تحياتى

  8. فانتوماس says:

    العزيزة بلوستون
    اولا كل عام وانت بخير
    ثانيا يخرب عقلك لسه مخلص بلوج صغنن عن صدام اجي الاقيكي كاتبه البحث ده جميل جدا علي فكرة بس فيه ردود غريبة زي بتاعة بطل وشهيد هو احنا مش حنخلص من طريقة التفكير الغريبة دي
    عندك مشاريب ايه؟

  9. فانتوماس says:

    نسيت اققولك علي حاجة واحدة بس ابريل جلاسبي ست مش راجل واللينك ده فيه كل حاجه عنها
    http://en.wikipedia.org/wiki/April_Glaspie

  10. bluestone says:

    الجميلة توتا
    واذا كنا نتحدث عن حاكم عربى لدولة كانت قوة لا يستهان بها فلنا وقفة

    لماذا نتباكى على الحكام العرب الان يا توتا ؟؟؟؟
    أليس جميعهم بين منافق ووريث ودكتاتور ومهرج وامير نفط؟؟؟؟ على من نبكي؟؟
    كلهم على نفس الشاكلة مع الفروق في التطبيق

    (ان لا يحظى صدام بمحاكمة دولية عادلة نزيهه فهذا خزى للعالم العربى )
    اعتقد يا توتا ان العالم العربي في خزي قبل تلك المحاكمة بعقود

    العالم العربي في خزي منذ زمن
    وخزي مستحق لو نبغي الحقيقة
    ماذا فعل العرب ليستحقوا العزة ؟؟؟

    العرب في خزي منذ فشلوا في ان يتفقوا فراحوا يستعينون بالخارج ليأكلوا ويشربوا ويتفقوا ويتحاكموا

    (ان يكون القاضى والجلاد هو الحاكم الامريكى متمثل فى قاضى عربى لا يعرف من العدل شىء فهذا عار )
    ربما كانت المحاكمة مسيسة ولكن هذا لا ينفي ان الرجل كان طاغية يستحق
    ثم ان الامر في النهاية كان بيد العراقيين انفسهم
    علمت ان الامريكيين كانوا يرغبون في تأجيل الاعدام وتنيفذه بمزيد من السرية
    ولكن العراقيين انفسهم كان لهم رأي آخر

    توقيت الحكم كان بإصرار من المالكي رئيس وزراء العراق خوفا من تهريب صدام او خطفه او خطف مسؤولين والمطالبه بمبادلته
    امريكا طلبت منه التأجيل وهو أصر
    الامريكان انفسهم قالوا انهم انهوا علاقتهم بصدام ما ان سلموه للعراقيين

    (وهل نستطيع ان ننكر ان عراق صدام كانت قوة فى المنطقة والان اصبحت لا شىء بيد الديموقراطية المحررة )
    نجح صدام في وقت ما والي حد ما ولكن اصابه هوس العظمة وجشع السلطة
    بالاضافة للكثير من الغباء السياسي والقمع
    كان العراق نموذجا لقيام دولة على القمع لا تستمر طويلا
    كان يمكن للعراق ان يكون أمريكا الشرق الاوسط .. تتضم كافة الاعراق وبمنتهى الديموقراطية

    ما نحن بصدد انتظاره الان
    هل ستكون يوما ما عراق
    ام ستتحول إلى ساحة عراك ابدية

    عراق واحد ام ثلاثة دول
    كردستان
    وعراق الشيعة
    وعراق السنة

  11. bluestone says:

    فانتوماس العزيز
    بحاول افهم بقالي كام يوم
    ايه اللي حول الطاغية القاتل
    إلى فقيد الامة شهيد الاسلام بطل العرب
    خروف العروبة .. وبرضه ما فهمتش


    المشاريب بالاسعار السياحي بعد التجديد
    وقص الشريط والنيولوك
    والمشروب الاول علينا عشان التصحيح
    مشكورررررر يا فندم

  12. tota says:

    العزيزة بلو ستون

    اعتز جدا برأيك واسلوبك فى الرد وتفنيد الكلمات فهكذا عرفتك واحترمت اسلوبك
    اشكرك لان بتعليقك نتعلم الكثير عن كيفية العرض والتعليق

    تحياتى

  13. ذو النون المصري says:

    هذه المعلومات تقريبا اقراها لاول مره و اشكرك جدا علي مجهودك
    و كل سنه و انتي بالف خير و صحه و سعاده

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s