عن عاشق العار

Posted: 18/09/2008 in Uncategorized

عمرك حسيت ان نفسك صعبانة عليك قوي

وان اقرب الناس ليك .. اقربهم بعييييييييييييييييييييييييييييييييييد قوي

ما علينا

اقرأ الآن كتابا مذهلا يهون الكثير من الوقت
الوقت … ذلك الطبيب

عاشق لعار التاريخ
لعبدلله القصيمي

واليكم بعض مما ادخلني عالما مثيرا مبدعا

“إن أعداء الانسان في كل تاريخه هما الحاكم والطبيعة .. الطبيعة التي هي أيضا كل اصدقاءه”ا


إن دموع البشر تنصب في عيوني
إن كل أحزانهم تتجمع في قلبي
إن كل آلامهم تأكل اعضائي…
ليس لاني قديس ، بل لاني مصاب بمرض الحساسية .. بمرض الانتقال إلى الاخرين ..إلى أحزانهم ..إلى آلامهم”ا


“إني ضعيف ..لهذا أدرك آلام الأحياء وأخطاء الكون وغباء الحياة”ا


إن الحرب والسلم ليسا من عمل الفضيلة او الرذيلة بل من عمل الضرورة. وكذلك الاختلاف والاتفاق والحب والبغض… ان الناس لا يتفقون ويختلفون ويحبون ويكرهون لانهم اشرار او أخيار .. بل انهم في هذا او ذاك واقعون تحت ضغط ضرورات دون حوافز اخلاقية.

عن الهوى والعقيدة:

“الروحانية تعبير عن مشكلة لا حل لها”ا

“إن النصوص لا تفسر النصوص، إن الانسان هو الذي يفسر النصوص… يفسرها بشهواته ورغباته وظروفه وقدرته.. إن الشيطان هو دائما الذي يفسر الالهة ويفسر الكتب المقدسة.. إن الآلهة تفسر نفسها ولا تفسر كلامها وتعاليمها”ا

Comments
  1. ^ H@fSS@^ says:

    “إن النصوص لا تفسر النصوص، إن الانسان هو الذي يفسر النصوص… يفسرها بشهواته ورغباته وظروفه وقدرته.. إن الشيطان هو دائما الذي يفسر الالهة ويفسر الكتب المقدسة.. إن الآلهة تفسر نفسها ولا تفسر كلامها وتعاليمها”ا

    طيب ليه افترضناان الانسان بيفسرها بشهواته و رغباته اولا يا ماريان؟
    ليه فعهلا ميكونش بيحاول يلاقي لها تفسير بسيط
    ارضي
    طبيعي و انساني؟؟
    و ليه الاله تسيب الشيطان هو اللي يفسر لها نصوصها و كتبها المقدسة؟
    و لما الاله مفسرتش نفسها للانسان اللي نفسه يبدو انها دائما امارة بالسوء مع انها خلقته
    امال ليه الحساب بقى و وجع القلب و العيش في قلق دائم كون الانسان رضى الاله و لا مرضهاش؟؟
    و ليه الالهمتعرجفة علينا كده يعني؟؟؟

  2. أماني says:

    واو
    أحلى هدية…وكمان باين عليه شيق…الأجزاء إللي اخترتيها منه حلوة جدا…ميرسي

  3. bluestone says:

    حفصة:
    ماهو التفسير البسيط هو تفسير وفقا للشهوات والرغبات او على الاقل ظروفه

    الآلهة او الاله لا يدع احدا يفسر نصوصها او نصها ولكنه يترك للانسان مطلق الحرية في استخدام النص او فهمه

    نفس الانسان مش دايما أمارة بالسوء
    وتفسير النص وفقا للظروف ليس دائما سوءا
    وانما فقط نوع من انواع الاستسهال مثلا

    الاله ليس متعجرفا
    ربما الالهة التي خلقناها نحن لانفسنا
    الالهة التي صنعناها لنخيف او لنردع بها انفسنا احيانا او لنرهب الاخرين احيانا اخرى

  4. bluestone says:

    اماني:
    اشكرك على زيارتك وانصحك بشراء الكتاب
    هو مش حديث بس طبعة حديثة

  5. The Innocent says:

    عبدالله القصيمي واحد من الناس اللي بحب اقرالهم وانا مبسوط جدا بوقوع الكتاب دا بين ايديكي، وهو له كتب تانية كتير ممكن ابعتهالك لو تحبي.
    تحياتي

  6. bluestone says:

    the innocent:
    انا لقيته بالصدفة البحتة فعلا

    شدني الاسم
    وتقدمة ادونيس
    لا يمكنك ان تمسك به فهو صراخ يقول كل شيء ولا يقول شيئا

    وانبهرت
    فعلا بدأت ادور على كتب تانية ليه

    هذي هي الأغلال
    العالم ليس عقلاً
    كبرياء التاريخ في مأزق

    واهمهم بالنسبة لي
    هذا الكون ما ضميره
    الإنسان يعصي .. لهذا يصنع الحضارة
    مش عارفة ممكن الاقيهم فين

    بس ممكن ادور بقى
    انا اشتريت الطبعة التانية من مكتبة بلد
    لو عارف فين يبقى ياريت

  7. لاعب النرد says:

    فرصة سعيدة

    بداية هذا البوست استوقفتني…هل تقراين القصيمي لانك في هذه النفسية السوداوية قليلا؟ من تجربتي يجنح الانسان الى قراءة نصوص تحاول تقدبم تفسير لهذه الحياة وتعقيداتها في مثل هذه الاوقات. لكن, لعنة الانسان الحساس والواعي ونعمته انه يدرك نسبية المعايير والقيم الانسانية وخصوصية كل سياق تاريخي مما يجعل مهمة اطلاق احكام مطلقة وجامعة بخصوص التصرف الانساني مهمة شبه مستحيلة والاسوأ من ذلك نرجسية ..لذا نجد الاعمال الادبية الكبيرة في كثير من الاحيان ذات طبيعة تفكيكية تحاول عكس فكرة “الانسان هو وليد ظروفه” وانه تحت ضغط واقع معين يمكن ان يتحول الى أي شيء.

    ما يزعجني بالقصيمي الذي انتقل من موقع الوهابي المتطرف الذي سخر قلمه لمهاجمة اعداء عقيدته الى اقصى النقيض الفكري هو سهولة اطلاق الاحكام المطلقة في نصوصه وهو ما ميز نصوصه كوهابي وكملحد. ليس التغيير بحد ذاته ما يزعجني لدى القصيمي وامثال روجيه جارودي انما قناعتهم المطلقة بانهم يملكون مفاتيح الحقيقة في أي خندق عقائدي تواجدوا فيه.

    هي مسالة ذوق شخصي لا شك وانا لم اقرا الكتاب الذي تكتبين عنه كما انني لست اكتب تعقيبي هذا لمناقشة القصيمي وغيره وانما…

    قرات مدونتك فامتعتني

    ووجدت ان صاحبتها ذات حس جمالي مرهف
    دقة في الملاحظة
    وانها ذات حس وطني صادق رغم انها تعيش في بيئة معقدة تتحدى قناعاتها يوميا
    انسانة تعيش مع هوياتها المختلفة بسلام
    اعرف هذا الشعور لاني اعيش واقعا متشابها في مكان اخر

    لذا يا ماريان شكرا واكيد حتحسي احسن

    اتمنى

  8. bluestone says:

    لاعب النرد:
    لم يسعدني تعليق منذ مدة طويلة جدا
    كما اسعدتني كلماتك

    فرصة سعيدة

    اتفق معك إلى حد كبير في جنوح القصيمي للاحكام العامة المطلقة وهي طبيعة اي ملحد لانه بطبيعة الحال يرى انه قد وصل للحقيقة المطلقة بعد بحث شاق ومضن

    لقد عثرت على القصيمي بالصدفة البحتة وذهلت
    ربما فعلا يجنح دائما للاحكام العامة ولكنه في نفس الوقت يملك اسلوبا ادبيا مذهلا
    يكتب برشاقة تسحبك لعمقه الخاص وتطعمك احكامه المطلقة دون ان تشعر

    انه يكتب ليجبرك على التفكير

    يشرفني تشريفك للمدونتي واستمتاعك بها
    وقد لا اتفق تماما مع ذلك السلام الذي اعيش به هوياتي المختلفة

    اشكرك مرة اخرى على الكلمات الجميلة والامنيات الصادقة

    يا لاعب النرد

  9. Anonymous says:

    حاولى تدورى على كتاب كمان له اسمه”العرب.. ظاهرة صوتية”… اتمنى تعرفى تلاقيه.

    وفيه كمان كتاب اسمه:
    بس دا كتاب عنه يعتبر مهم لفهم تقلباته الفكرية

    “Vom fundamentalisten zum atheisten…Die dissidentenkarrier des ‘ abdallah al-qasimi’1907-1996”

    يعنى من (أصولى إلى ملحد.. قصة إنشقاق عبد الله القصيمى) ل يورغن فازلا

    🙂

  10. Anonymous says:

    لاقيت حاجة فى تعليقاتك
    ولكنه في نفس الوقت يملك اسلوبا ادبيا مذهلا
    😀
    مع كامل إحترامى لك.. أسلوب عبد الله القصيمى يعتبر مرهق ويعيبه التكرار الكثير

    وشرح مستفيض لنفس الافكار يصل لحد الإطناب يضاف إلى ذلك الخروج المسهب والمطول عن الموضوع

    أسلوبه فى الكتابه لم يكن ممتعا على الإطلاق بنظرة كليه
    ولكن يمكن أن تعجبى بطائفة من المقولات والحكم وبعض الفقرات فى كتبه

    على فكرة ومع إحترامى للرأى الأخر.. بس دى حقيقة معروفه عن أسلوبه لأى حد خبير بالأدب
    😀
    !فى صحتك

  11. bluestone says:

    الانونيموس الاول :
    انا بدور على كل كتبه حاليا
    العرب ظاهرة صوتية
    هذه هي الاغلال
    الانسان عندما يعصي يصنع حضارة

    “Vom fundamentalisten zum atheisten…Die dissidentenkarrier des ‘ abdallah al-qasimi’1907-1996”

    يعنى من (أصولى إلى ملحد.. قصة إنشقاق عبد الله القصيمى) ل يورغن فازلا

    بس الكتاب مترجم ولا ايه ؟؟
    وممكن يكون موجود فين؟؟
    اصل الالماني بتاعي مش قوي للدرجة دي ولا لأي درجة تانية🙂
    ===================================
    الانونيموس التاني:
    التكرار اللي بتتكلم عنه انا شفته كأحد أدوات إيصال معنى غير مباشر
    هو يعيب عليه حاجتين
    التكرار ان لم يكن مقصودا
    والاحكام العامة
    لكن في النهاية دي امور مش بتمثل لي ازعاج بالاضافة لاسلوبه الجميل جدا في الكتابة .. المقولات والحكم زي ما قلت

    ولانه في اوقات كتير بيستفز العقل ببعض النظريات او الافكار ..

    وفي النهاية الادب تذوق والتذوق مسألة فردية جدا

    نورت🙂

  12. Anonymous says:

    على فكرة أنا الإتنين أنينميوس
    😀
    لاتقلقى الكتاب مترجم..ممم.. تحبى تقرأيه Electronic copy or hard-covered copy?
    🙂

  13. bluestone says:

    الاتنين الانونيموس:
    طبعا احب اقرا الكتاب اكيد
    وطبعا احسن بكتير لو هارد كوبي
    لو متوفرة
    لكن لو فيه سوفت كوبي انا مش هعترض

  14. Anonymous says:

    أنا معايا هارد كوبى..
    وكمان الكتاب موجود على الرابط دا
    لك حرية الإختيار؟
    🙂
    http://www.archive.org/download/AlQasymiBy…a_Alinshqaq.pdf

  15. Anonymous says:

    !العفو يا فندم

    😀

  16. bluestone says:

    طبعا افضل دائما الهارد كوبي
    خصوصا ان اللينك بيديني إرور

  17. Anonymous says:

    طيب هتصرف..
    🙂

  18. Anonymous says:

    Here’s the new link:

    http://www.zshare.net/download/20287661ab77e8b4

    🙂
    Once you feel tired of readin’ via this way,Just tell me wana hatsaraf again.

  19. bluestone says:

    الانونيموس الاول:
    طيب هتتصرف ازاي؟؟
    انا لا افضل القراءة الالكترونية بصراحة
    الكتاب بالنسبة لي لازم يبقى ورق
    ورق
    ورق

    زي نيللي كده🙂
    افتكر ان طباعة الكتب حل بايخ بس هو الوحيد احيانا

  20. bluestone says:

    annon:
    غالبا بطبع الكتب بس بتبقى تقيلة ودمهاتقيل بس آهو ده المتاح

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s