لعنات

Posted: 21/11/2008 in Uncategorized


انقسام روحي
حدث في زمن ما
خلفهما وراءه
على طريقين متوازيين
محملين بلعنات اللقاء

لعنة أولى
وقفت لتلتقط زهور الطريق
وقف هو ليحملها
ولدت على يديه
وعاد هو للحياة فوق كفيها
وانصهرا في معصية كبرى
ولا مكان للاكتمال على الأرض

لعنة ثانية:ه
تقاطع الطريقان
فيا لعنة اللقاء!ا
مخلفا في القلب غصة
هوة عميقة مثقلة
بالخواء
ولحظة ما أن تقترفها
حتى ينقلب تاريخك
بحثا عنها

لعنة ثالثة:ه
في الاكتمال إثم عظيم
وفي انصارهما

ذنب أعظم
ولا فرار من صكوك توبة
افترشت الطريق
واكتشفا أن الله ….دائما
غفور رحيم

لعنة رابعة: ا
بعد التقاطع الاول
لا ينقسم الطريقان
بل يتكسرا
يحمل كل منهما ندوبه
ويذوبان في الركام

فيالأوهام البقاء

لعنة خامسة
وفي الحلق غصة

لعنة سادسة:ا
وفي الروح توق

لعنة سابعة
وفي القلب شعور
أبدي بالفقد

لعنة ثامنة
لا دواء لوهن الحنين

لعنة تاسعة
ذكرى احتمال

لعنة عاشرة
ولادة طرق
يموتان فوقها كل يوم
بنصل الاحتمال

Comments
  1. واحد مش فاهم حاجة says:

    لازال هذا الاكتمال يمشى فى خط ثالت موازى لهما كامراءة تتفنن فى الاغراء

  2. lastknight says:

    كيف استحق أحدهما اللعنات العشر ؟ من منهما لعب دور فرعون مصر و الآخر كان موسى ؟ أم أن الزمن الردىء حكم على موسى باللعنات .. و نجى منها كل فرعون جبار ؟
    أعذرينى على عدم فهمى للرومانسيه ألا من خلال منظورى الكئيب المعتاد

  3. دنـيـا محيراني(ايناس لطفي says:

    حلوة جدددااا بشكل مؤلم جدددااا

  4. MAKSOFA says:

    لخصتي تاريخ البشرية بين آدم وحواء

    بجد موش عارفه اقول إلا الله عليكي

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s