>تدنيس

Posted: 11/10/2009 in Uncategorized

>

لبعض الاماكن قدسيتها وان تعددت الاسباب

فهناك أماكن قدسيتها في تاريخها مثل المعابد الفرعونية والاماكن العتيقة في مصر القديمة

وهناك أماكن قدسيتها تكمن في طبيعتها مثل أماكن الصلاة حيث يذكر اسم الله بالصلاة ليلا ونهارا ويبغي كل قادم إليها ان يطهر نفسه من ذنوبها

وقليل من الاماكن في العالم كله تجمع بين النوعين .. أي لها قدسية مضاعفة من وجهة نظري .. فما ان تدخلها حتى تصاب برعشة الرهبة

أمام جدران عاشت قرون شاهدة على تاريخ لا تسمع عن قليله إلا في الكتب… جدران تحمل بين شقوقها العتيقة أسرار وحكايات ..

فذلك الجدار وقف امامه نبي أو ولي او زعيم .. وجدار آخر شهد سر لم يكشف حتى الآن .. انها ليست فقط مبان قديمة ولكنها تحمل بداخلها تاريخها وتاريخنا

من تلك الأماكن مثلا الكنيسة المعلقة وطريق الكنائس السبع بمصر القديمة (مجمع الاديان) ومنطقة الحسين والازهر والاخيرة من أكثر الاماكن ابهارا مما رأيته في حياتي

فالمنطقة ما ان تدخلها حتى تبتلعك .. تحملك إلى عالمها .. تسكن جسدك رهبتها التاريخية والدينية .. تدخلك عالما الذي مازال يحمل رائحته الباقية كما كانت تصارع زحف تتر المعاصرة والحداثة والقبح.. داخلها وأمام جدرانها كل شيء صغير .. حتى أنت .. تشعر بأمومة المكان والارض

وعن الجمال حدث ولا حرج .. من الخان لبيت العود

تخيل معي كم مرة يذكر اسم الله داخل اروقة الحسين والازهر والمساجد المجاروة .. ما ان تتجول بين الاروقة .. تسمع هنا همسا وهناك دعاء وتسبيح

وفي قلب كل تلك القدسية رأيت الآتي والذي حاولت تسجيله ولم انجح تماما:

http://www.youtube.com/get_player

ربما الاضاءة لم تكن قوية للاسف ..ولكن المشهد والصوت واضح .. وفيه فتاة وشاب في وصلة رقص مبتذلة على انغام اغنية من اغاني الشارع بينما تطالبنا الست الصحفية المحترمة بان نتوقف عن التصوير.. بينما تؤكد لنا ان المجلس الاعلى للثقافة يعرف بوجود القهوة او الغرزة في هذا المكان

شعرت بغصة وقرف شديدين .. لم اتمالك تعبيرات وجهي وانا أرى تلك المناظر المنفرة من رقص مبتذل وفتيات ليل وغرفة ضيقة مجاورة لبيت العود يدخل اليها الشباب والنساء ويقف على بابها البلطجية .. بينما يتفرس فيك كل عابر من العاملين يدعوك إما إلى الجلوس او الرحيل ..حاولت التقاط صور اوضح ولكن واجهتنا امرأة ضخمة

قالت انها صحفية في الاهرام تقريبا وان التصوير ممنوع حفاظا على رغبات “المواطنين”ا

في حضن التاريخ ورهبته وعلى بعد خطوات من اماكن يذكر فيها اسم الله ليلا ونهارا نرى هذه المشاهد ولا يحرك أحد ساكنا …

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s