كاميرات المجلس العسكري

Posted: 19/10/2011 in Uncategorized


بداية لابد وان يتوارى اسامة هيكل خجلا .. بل ان كانت لديه ذرة كرامة عليه ان يستقيل ويعلن انه فشل تماما وان المنصب اكبر بكثير من قدراته
فحينما قرر المجلس العسكري بجنرالاته الظهور اعلاميا مدفوعا باهتزاز صورته بعد مجزرة ماسبيرو لم يختاروا التلفزيون الوطني الممثل الرسمي للمصريين والمؤسسة الاعلامية الوطنية التي ينفق عليها مليارات الجنيهات سنويا بلا أي تأثير

اختار المجلس العسكري القنوات الخاصة المملوكة لرجال الاعمال والتي وصفها جنرالاته بانها محرضة وتصطاد في الماء العكر .. ولكن في الحقيقة لجأ المجلس العسكري لنفس تلك القنوات للظهور على المصريين.
توقيت ومكان تلك المقابلة المغلفة بالغموض حتى الان قبل ساعات من اللقاء له دلالات عديدة

-توقيت اللقاء
ان اختيار جنرالات المجلس تلك الطريقة المسرحية وقرار مخاطبة الجماهير يدل على اعترافهم فعلا بتراجع شعبيتهم واهتزاز صورة المجلس بعد أحداث ماسبيرو التي أساءت على افضل تقدير الي سمعة الجيش كمؤسسة محترفة وقوية ومدربة

اخطأ جنرالات المجلس في ردود افعالهم بخصوص مجزرة ماسبيرو مما يدل على قلة خبرتهم السياسية تماما .. وتعاملهم مع الوضع الراهن في البلاد بمنطق الثكنة العسكرية .. “انا افعل ما اراه انا في صالحك وليس من الضروري ان تعرف انت اي شيء”. وهي طريقة لا تصلح لقيادة دولة تحاول الفكاك من براثن ديكتاتورية دمرتها على مدار 30 عاما

المكان والشخصيات:
اختيار قنوات دريم والتحرير أو بالادق شخصي منى الشاذلي وابراهيم عيسى .. وهي اختيارات لها دلالات كثيرة لطبيعة الشخصيتين وعلاقاتهما المتشعبة قبل الثورة وصدامهما مع مؤسسة الرئاسة.
تبقى منى الاقل حدة والاكثر موالاة بينما ابراهيم عيسى كشف عن رأيه بوضوح قبل يوم واحد فقط من اللقاء المرتقب بكلماته الحادة والقوية منتقدا المشير والمجلس وبل وشاتما وزير الاعلام مطالبا اياه بانه يقعد في بيتهم لانه فاشل مهنيا

لم يعلن ابراهيم عيسى ولا منى عن مضمون اللقاء ولا الشخصيات او الجنرالات الذين سيتم استضافتهم اليوم مما يرجح انهم انفسهم لا يعرفون من من اعضاء المجلس العسكري سيتم استضافته اليوم
بينما سيركز من سيتم استضافتهم على تحسين صورة المجلس على غرار الخطاب الثاني للمخلوع “يؤسفني”ا

اسئلة للمجلس لابد وان يجيب عليها:
-هل صدرت لكم اوامر بإطلاق النار فعلا ؟
-ان لم تصدر لماذا صرحتم بذلك ؟ وكيف حميتم الثورة اذن؟
-اين نتائج التحقيقات الخاصة بقتل المدنيين
-هل للمجلس عن يعتذر عن مقتل مدنيين برصاص الجيش؟
-متى ستتركون السلطة ؟
-كيف ستعالجون الفراغ الامني وانتم عائدون الي ثكناتكم
-ماهي طبيعة علاقاتكم مع الاخوان قبل وبعد الثورة ؟

على المجلس ان يجيب الكثيرمن التساؤلات واتمنى الا يكون اللقاء مجرد قعدة عاطفية ودية لا تهدف إلا الي مزيد من “تسجيد” المشاهدين الذين هم في حالة استعداد كامل للتثبيت

Comments
  1. tb2shorba says:

    المشكلة دلوقتي ان بعد رغيف العيش وعجلة الانتاج .. بقي في لامبالاة “اكسترا” في دم المواطن العادي …
    سينا زي سونيا .. يحكمنا زيد يحكمنا عبيد .. ادينا عايشين ..
    وبيتهيألي المجلس بما فيهم المشير نفسه لا يعلم اي شيء عن اي شيء في الشارع وعن طبيعة العَيش !!
    المجلس العسكري دلوقتي عامل زي التلميذ الخايب .. اللي بيذاكر ليلة الامتحان .. واللي فاكر نفسه ذكي واد الاسئلة الصعبة
    بس من الواضح ان فشل المجلس العسكري في الافصاح عن نفسه او قدراته او حتي تحمل اعباء الخرة اللي بيحصل في مصر.. خلّي الطبقة اللي بتفهم مش قادرة تسكت !
    واهو كله في الشربة … بيتلسع!

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s